موسوعة الصحة موسوعة الصحة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

نصائح للعناية بصحة آلمولود حديث الولادة


نصائح للعناية بصحة المولود حديث الولادة


العناية بصحة الرضيع
العناية بصحة الرضيع 



يعتبر موضوع اليوم من بين المواضيع الحساسة في مجتمعنا وبالخصوص عند الأزواج الجدد ، بالضبط من رزق أو يرزق به خلال أشهر قليلة آتية فهناك إثارة في تضارب المشاعر إزاء هذا فهناك من يستعين بالعائلة ودوي التجربة لنيل الإفادة وهناك من يبحث على مستوى الانترنت وهناك فئة أخرى تستعين بالكتب لكن الأهم من كل هذا ليس إلا الحفاظ على صحة المولود أو الرضيع بمعنى آخر الحرص على أن يكون في أجواء تخول له التمتع بصحة والعافية بعيدا عن كل شيء يجدب له الضر وضعف الصحة حيث أن الرضيع يكون في أشهره الأولى دو مناعة ضعيفة ويجب اتخاذ الحيطة والحذر في خلق توازن لحياته فبالرغم انه لا يوجد شخص على وجه الدنيا يمكن أن يجلب الضر لأولاده لكن هناك حاجيات بسيطة يمكن أن تقول العكس دون شعور الوالدين بذلك ، وهذا ما نريد التكلم عنه اليوم وفتح معقوفة في هذا المجال لنيل الاستفادة لا غير .
وأول ما يجب التركيز عليه هو الطبيب لما له من دور مهم في كل عائلة ترزق بمولود ، فالأول بالأول فالرضيع يجب كل الوجوب مراقبة حالته الصحية   من اجل معرفة إن كانت كل وظائف جسده بكامل قواها الطبيعية كالتنفس والقلب والبطن والبشرة إضافة إلى هذا استشارة الطبيب على الأوضاع والحيطة التي يجب آتخادها عند وقوع أي اضطراب أو تغيير أي الحالات التي يجب الذهاب فيها إلى الطبيب فورا .



رعاية مولود حديث الولادة
رعاية مولود حديث الولادة



وما ذكرناه سلفا أن بعض الحيطة والحذر يجب آتخادهما بحيث أن هناك أشياء في غاية البساطة يمكن أن تشكل تهديدا لحياة هذا الرضيع كأن يكون احد الأبوين مثلا خارج البيت وأثناء الدخول إلى المنزل يذهب مباشرة إلى حمل المولود دون غسل اليدين حيث أن مناعة الرضيع تضل ضعيفة في الأشهر الأولى ، وفي الرضاعة أيضا يجب اتخاذ الحرص في تنظيف الثدي ولو لمرة واحدة كل يوم لتجنب الوقوع في بعض المشاكل التي يمكن أن تصيب الرضيع في الفم .
ومن بين الأشياء الأخرى التي تثير انتباه الوالدين هي كثرة البكاء وهذا لا يستدعي القلق حيث يعتبر شيء عادي ومع الوقت يمكن التعرف على بعض الأشياء التي تخول للرضيع أن يبكي ويمكن توفيرها ومن جهة آخري حتى الاستحمام يكون مشكلة في نظر بعض الآباء وهذا لا يشكل أي مشكلة أو يستدعي أن يكون مصدر قلق ، فمجرد أن يتخذ الإنسان القليل من الحيطة فقط مثل أن يتجنب كثرة الاستحمام فيفضل أن يكون من الأسبوع إلى الأسبوع أو أن تكون فقط مدة 4 أيام بين كل فترة استحمام وذلك من اجل تجنب القضاء على مناعة الرضيع حيث أن البشرة تكون محمية بمجموعة من الدهون التي تشكل مصدر مناعة الرضيع ، إضافة إلى الحرص على درجة الحرارة لتجنب الوقوع في الإصابة بنزلة برد ومن بين الحاجيات المهمة أيضا تجنب بعض المنتجات المصنعة لفئة عمرية غير الرضّاع والاعتماد من الدرجة الأولى على ملابس قطنية من أجل صحة جيدة فالوقاية خير من العلاج لا أقل ولا أكثر .

ومن بين النصائح أيضا وكحسن خاتمة لمقالنا هذا هو حليب الأم فهو من بين أهم النصائح التي يركز عليها أطباء الأطفال حيث أن هذا الأخير يحتوي على بروتينات وفيتامينات وبكتيريا مفيدة لصحة الرضيع وتزوده بمناعة أكثر فأكثر ، وإلى هنا ينتهي مقالنا نشكركم أعزائنا الزوار على حسن المتابعة ونجدد الترحاب بكم في موسوعة الصحة .
















التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

موسوعة الصحة

2019